منى سلمان:لماذا تحتاج النساء للدعم فى مجال الإعلام؟

منى سلمان

الإعلامية منى سلمان

ما أن وقفت على البوديوم حتى بدا واضحا، قلة عدد الحاضرين من الشباب، وسط العدد الكبير من الفتيات اللاتي ملأن المدرج الخاص بطلبة قسم الاعلام بجامعة حلوان، الذي حظيت فيه باستضافة كريمة من الدكتورة ليلى حسين رئيسة القسم وسط مجموعة من أساتذة الإعلام و كبار الصحفيين. إذن الأمر لم يتغير عما كان عليه قبل سنوات ،عندما كنت طالبة بكلية الإعلام بجامعة القاهرة ،حيث كانت تقريباً القبلة الوحيدة لدارسي الإعلام قبل أن يظهر هذا العدد من أقسام و كليات الإعلام الحكومية و الخاصة ؛ إذ لا تزال الفتيات هن الأكثر إقبالاً على دراسة الإعلام.

لوهلة حاولت أن أتذكر زميلاتي في الكلية اللاتي استطعن الاستمرار في المهنة ،و اللاتي توقفن في منتصف الطريق ،و هؤلاء اللاتي اكتفين من دراسة الإعلام بمجرد الشهادة المرموقة و طرقن أبواباً أخرى للرزق أو اخترن البقاء في المنزل ، و أقارن بيننا و بين هذا العدد الكبير من الفتيات الذي من المؤكد انه يتشابه مع أعداد أخرى في كليات و أقسام مختلفة و أتساءل عن مصيرهن و فرصهن .

فما أكثر  التحديات التي تواجهها النساء في هذه المهنة،  و التي تجعل الكثيرات يتوقفن أو يكتفين بالحد الأدنى من الجهد بما يكفى لتحويل الأمر لمجرد  وظيفة و ” أكل عيش ” ؛ فهل يفسر ذلك قلة عدد السيدات اللاتي يصلن لمراكز قيادية في وسائل الاعلام المختلفة ؟ ، فرغم أن هناك من ينكر الأمر و يرى أن الفرص و الحقوق متساوية ، فإذا طلبت منه أن يحصى لك عدد السيدات اللاتي يشغلن منصب رئيس تحرير أو حتى مناصب تحريرية رفيعة بخلاف المجلات التي يطلق  عليها مجلات المرأة ( و هو نوع آخر من التمييز الذي يحاصر المرأة في المطبخ و الصالون  ) اسقط في يده !

هل يختلف الوضع في الصحافة العربية أو الدولية  الموجهة للعالم العربي ؟ أعتقد أن حصر أسماء السيدات اللاتي يشغلن مناصب تحريرية رفيعة يفضح أي ادعاء بخصوص هذا التساوي المزعوم ، و الحقيقة أيضاً أن السيدة التي تصل إلى هذا المناصب في العادة يكون عليها أن تثبت كفاءتها في كل لحظة مقارنة بنظرائها من الرجال، و توضع في اختبار دائم في مجتمع يفرض عليها أن تثبت أنها جديرة بالنجاح رغم كونها امرأة ، و أن لديها حياة أسرية مستقرة رغم كونها متميزة في عملها .

إنها المعادلة الصعبة التي تواجهها النساء خصوصا في مهنة ذات طبيعة مختلفة مثل الإعلام  .

*منى سلمان:إعلامية مصرية درست الإعلام فى جامعة القاهرة،وعملت فى إذاعة الشرق الأوسط ،وقناة النيل الثقافية،وقناة الجزيرة ،وقناة دريم ،وهى محاضرة ومدربة فى مجال الإعلام التليفزيونى والإذاعى

Advertisements
This entry was posted in نساء, إعلام, تدريب, شبكة نساء من أجل الإعلام and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s