نصائح أوبرا عن التغيير ومطبات الحياة

 

 

%d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%81-%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a3%d9%88%d8%a8%d8%b1%d8%a7

غلاف مجلة أوبرا

ترجمة: أميرة يحيي

 

باعتبارها رائدة وملهمة كامرأة هي الأكثر نجاحاً في مجال الإعلام،يقدم موقع شبكة نساء من أجل الإعلام ،خدمة ترجمة مجموعة من مقالات الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري،والتي من خلالها تتماس مع تجارب النساء العاملات في مجال الإعلام.

عزيزي القارئ أنا حقا ًلا أريد أن أصدمك، ما تراه الآن في صورة الغلاف لا يمكن اعتباره تحولاً حقيقياً بقدر ما هو الحالة الطبيعة لشعري دون تجفيف أو فرد، هذه الحالة للأسف كانت تضطر أمي للتعامل معها يومياً عندما كنت صغيرة، فقد كانت تقوم بتصفيفه كضفيرة ثم تفكها أملاً منها في تقويته إلا أنني حقا أحب أن أترك شعري على هذه الحالة خاصةً في إجازات نهاية الأسبوع لأنها تشعرني بالراحة وتفك قيود روحي اليومية ولكني للأسف لا يمكنني أن أكون هذه الحالة يوميًا خاصة أنه يجب أن يتم تصفيفة كضفيرة يوميًا أو قصه لطول أقصر حتى لا أصبح كما قال جايل ” كأنك وضعتي أصبعك في مقبس الكهرباء.

قبل أن أتم الخمسون، توجهت إلى صالون تجميل يسمى ” ألا كميل كاسبي” لقص شعري إلا أن زوجها بيل أقنعني ألا أقوم بهذه الجريمة قائلا ” عزيزتي أوبرا لا تقصي شعرك، المشكلة ليست في شعرك بينما في شكل رأسك، إذا قمتي بقص شعرك ستندمين كثيرًا”. أخذت بنصيحته خاصةً أن الشعر يلعب دوراً رئيسياً في التعبير عن شخصية الفرد، وتغيير شكل الشعر يمكن أن يشعر الفرد بتغيير حقيقي حتى أنني ألاحظ هذا على كلابي عندما يتم قص شعورهم في فصل الصيف، أشعر وأنهم أصبحوا أكثر حيوية وسعادة.

تذكرت إحدى آيات الكتاب المقدس المفضلة ” التغيير يمكنه أن يجدد عقلك”، الفكرة الأساسية في التحول هو تغيير طريقة تفكيرك في الأشياء التي توثر سلباً على الشخص، ثم أدركت أن كل التغييرات الشكلية التي نقوم بها من أجل أغلفة المجلات وبرامج التليفزيون لم تؤثر حقَا مثل التغييرات التي تحدث بداخلنا على مرور السنين.

ما أعرفه بالفعل أن التحولات الحقيقية تحدث عندما يستطيع الشخص أن يتقبل ضرورة التغيير، وعندما يتقبل أنه  لابد أن يمر بخبرات كثيرة وخاصةً الخبرات السيئة والتي من شأنها أن تشد من أزر الشخص وأن يثقله بالحكمة والعمق، وأن يتقبل أن جميعنا يخطئ وضرورة التجاوز عن أخطاء الآخرين مادام أن جميعنا مخطئون.

أثناء سيرنا في طريق الحياة المتعرج لابد أن نتيقن أننا لن نتمكن من الخروج من الحياة دون التعرض إلى مطبات والحواجز التي تحول بيننا وبين سعادتنا، وأنا الآن في منتصف أحد هذه المطبات، في الوقت الذي تقاعدت به كنت أحضر قناتي التليفزيونية، حقاً أنه من المثير للسخرية أن الناس الآن يقابلونني في الشارع ويسألونني ” كيف يمكنك الاستمتاع بحياتك بعد التقاعد؟

على رغم من أنني تقاعدت بالفعل إلا أنني لن أرغب يوماً ما في التقاعد عن الحياة، التقاعد عن النضوج والحكمة أو الإقلاع عن تلقي المعرفة من أجل تغيير معتقداتي بين الحين والآخر

نقلاً عن مجلة أوبرا*

أميرة يحيى*

زميلة شبكة نساء من أجل الإعلام،شاعرة ومترجمة

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized, كتابة, نساء, نصائح, إبداع, إعلام, تحديات, شبكة نساء من أجل الإعلام, صحفيات and tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s